Posts Tagged ‘تجارب’

علمني صغيري

فبراير 27, 2010

شهرٌ واحد بعد إنجاب الأنثى لإبنها البكر كفيلٌ بأن يجعلها تدرك أن كل ماأخبروها به عن فضل الأمِِ طيلة حياتها لايساوي قطرة من مطر

الامومة احساس مرهف فليس أجمل من صغير يبادلك المشاعر ,يبتسم لرؤيتك ويفرح بلقياك , تشاطره سعادته لتعلمه مهارة او حركة جديده او نطقه حرفاً تلقنه إياه منذ أشهر, ترعاه بحب وتحافظ عليه  كأثمن ماوقع بين يديك ,تستمتع بالحديث إليه حول أي شيء من علوم الحياه ويسعد هو بالتواصل معك.
أشهراً قليلة مرت سريعاً تعلمت فيها ومنها الكثير
,علمني صغيري انه وكل الصغار اكبر مثال للمحاوله وعدم اليأس يحاول في الامس واليوم  والغد حتى يصل إلى مايريد ويأتي اليوم الذي يستطيع ان يقوم فيه بما اراد ,علمتني الأمومة التضحية ومعنى الحنان , الحب بلا مقابل, العطاء بلا حدود, علمتني قيمة الوفت, قوة الايمان بالله وانه خبر حافظ مادمنا متوكلين عليه, علمتني مقدار هذه النعمة العظيمة وشكر الله عليها, أما أعمق الدروس فهو فضل امي الذي لم اكن اعرف منه الا القليل وأن كل ما أخبروني به عن فضل الأم طيلة حياتي لا يساوي قطرة من مطر ورغم ادراكي أنه لم يمض إلا القليل من الوقت وأن أمامي أضعاف أضعاف ماذهب  تعلمت كم تبذل الأم من أجل أبناءها ومقدار حرقتها حين تتعرض للعصيان منهم ولم كرر رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم الوصية بالأم ثلاث مرات حينما سأله أحد صحابته الكرام عن أحق الناس بصحبته,فــ…شكراً ثم شكراً يا أمي رغم يقيني أنني لن أفي بحقك مهما بذلت.

وقفة:
اللهم بارك لنا  ولكم في أولادنا وذرياتنا ,ووفقهم لطاعتك
واجعلهم من البارين بنا وأعنا على تربيتهم .. وارزق المحرومين إنك مجيب الدعاء

(تحديث بسبب خطأ نحوي..شكراً منال على التنويه)

Advertisements

اقتربوا منهم..

مايو 8, 2009

قبل سنوات حينما كنت في المرحلة الثانوية تقريباً  كنت لا أحتمل القراءة في التربية بمجالاتها المتعددة لأني اعتقدت أنها لا تحوي سوى فلسفات التربويين ونظرياتهم المعقدة الغير قابلة للتطبيق وأن هذا الصنف من العلوم لن يفيدني بالقراءة فيه مادام مخصصاً للآباء والمربين حتى وقع بين يدي كتاب هكذا ربانا جدي لــ عابدة المؤيد العظم حفيدة الشيخ المربي علي الطنطاوي رحمه الله  لن أتحدث عن روعة الكتاب الذي يرصد تجارب تربوية وتعامل الشيخ معها بحكمة بالغة بل عن الأثر الذي غرسه في نفسي بقراءته وقتها فأدركت أن التربية رسالة سامية وعظيمة ينبغي أن نعطيها اهتماماً بالغاً وتضاعف هذا الإحساس بزيادة عدة سنوات في عمري واختلاطي بعدد أكبر من الأشخاص من أبناء أو مربين واطلاعي وسماعي على نماذج يقتدى بها في التعاملات الأسرية وأخرى مشبعة بالأخطاء فهذا رجل ألقى الاهتمام بالأبناء على كاهل الأم وحدها وهي تركت عملية التربية بأكملها تسير على البركه فلا يسمع صغارها منها توجيهاً وإرشاداً إلا في ساعات الغضب والعصبية ولم يحدث بأن حدثتهم في جلسات هدوء ومحبه ثم تشكو منهم في تجمعاتها وتسرد القصص عن تمردهم وعصيانهم على أوامرها حتى وإن كانوا في أعمار صغيره هذه صورة من عشرات الصور لأحوال عائلات في مجتمعنا لم يأخذ فيها الأبناء حقهم التربوي
فعدت إلى قراءة ذات الكتاب الأول لأفهمه وأحلله بشكل مختلف وتأكدت بأننا مقصرون في حق الصغار فهم يملكون القدرة على اكتساب العلوم والمهارات ويبدعون فيها,هم لا يحتاجون إلى الأموال والألعاب وأدوات الترفيه فقط بل يريدون من أبويهم المجالسة والنقاش والتعليم وإعطائهم الفرصة للحديث أو الاستماع إليهم ,هم في حاجه إلى الاحترام ,إلى اللمسة الحانية والعبارة المحفزة ورفع ثقتهم بأنفسهم


أردت أن أصنع فرقاً فبدأت بتجربة الجلوس مع أطفال العائلة لأروي لهم حكاية أو أضحك معهم على ذكريات قديمة أو أحدثهم عن بعض الآداب العامة وقد نتشعب في أمور مختلفة ورغم قصر الوقت الذي أجلس فيه معهم وكونها مرات معدودة أرى أنهم يلحون علي بالإطالة في بقائي معهم ومطالبتي بعقد جلسه كلما رأوني هذا غير سعادتهم الغامرة بأن أحد الكبار التفت إليهم ولمست منهم إيجابيات عدة كاعتراف المخطئ منهم بخطئه ويلين العنيد منهم لينفذ أوامرنا بسهولة.
فيا أيها الآباء جالسوا أبنائكم حدثوهم ومازحوهم وصاحبوهم كونوا لهم كالأصدقاء …
ويا أيها الشباب لا تقصروا في الاطلاع على مايزيد رصيدكم المعرفي في الجوانب والتجارب التربوية فمن جميل ما طرأ علي أنني أصبحت لا أتوانى في تثقيف نفسي في هذا الجانب ليس استعداداً لمستقبلي الأسري فحسب بل لأنها ستزودني بفنون التواصل والتعامل والتأثير مع الأعمار المختلفة والشخصيات المتنوعة.
اللهم  بارك لأمتنا في صغارها وشبابها وأعن رجالها ونسائها على إنتاج أجيال مسلمة واعية مؤثرة.

أسماء 🙂

روابط:
هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي

مصدر الصورة
getty images

لمراسلات إلكترونية أفضل..

فبراير 8, 2009


وصلني يوماً عرضاً من تاجر حديث العهد بالاستثمار على الانترنت يطلب التعاون والعمل معهم ولنقص خبرتي ولأنني كنت في حاجة إلى من أستشيره فقد استعنت بالأخت الفاضلة الشيخه محمد التي ساعدت في توجيهي وتبصيري ببعض الأمور التي غفلت عنها وسأعرض هنا فوائد التجربة التي قد تفيدكم أو تستفيدون منها وتتلافون الأخطاء التي أدت إلى إنهاء هذا التعاون قبل حتى أن يبدأ رغم أن المرسل ربما يكون جاداً ويود الاستمرار في هذا المجال لكنه لايعلم عن أسلوب  المراسلات وضرورة إعطاء المرسل إليه معلومات وافيه ليضمن بها الأخير حقوقه الفكرية  فيما يلي سألخص بعض الأمور التي يجب أن تتبع  في مراسلات العمل والتعاون التجاري..
بداية للمراسلات قواعد عامه ينبغي أن نعرفها ونطبقها ماستطعنا  للعمل أو التجارة أو حتى طلب المساعدة من الغير:
لابد أن يكون المرسل واضحاً يعرف بنفسه – يتحدث بلباقه  -يستخدم العربية الفصحى ولو بأسهل كلماتها  – يبتعد عن الابتسامات الكثيرة- يختصر الجمل الطويله  – يستخدم تنسيقاً جيداً بدون زحمة ألوان (للمزيد والتفصيل راجع الروابط أسفل التدوينة).
أما في مراسلات العمل فهناك قواعد أكثر تفصيلاً:
حينما  ترسل إلى من تدعوه للعمل ينبغي أن تكون متعاوناً فتطلع المتلقي على الإسم الحقيقي السيرة الذاتيه  الموقع الالكتروني الخبرة العمليه المشاريع السابقه  الأهداف التوسعيه..
أما حينما تكون أنت المتلقي فمن الأفضل أن تستفسر عن جميع التفاصيل التي تحتاجها  لا أقول هذا لأزيد شكوكك بل لأرفع نسبة حرصك فجميعنا على دراية بعمليات النصب وغسيل الأموال عبر الانترنت وأرى أن تستفسر عن بعض الأشخاص الذين تم التعاون المسبق معهم من قبل نفس الشخص  لتتواصل معهم ومتى ماوصلت إلى قناعة تامة وثقه أكيدة وتأكدت من المعلومات المرسلة لك توكل على الله وابدأ.

هل لديكم نصائح أخرى أوتجارب في هذا المجال؟

روابط ذات صلة:
فن المراسلة (1) دردشة عامه
فن المراسلة (2) القواعد الأساسية

مصدر الصورة: gettyimages

رسالة طفلة تثير تساؤلاتي

نوفمبر 9, 2008

بعد أن فرغنا من صلاة العصر في المسجد النبوي الشريف تبادلت بعض الحديث مع امرأة من إحدى قرى الشام تجلس بجواري ثم انشغلت هي مع أمها وانشغلت أنا بقراءة بضع صفحات من القرآن , حينما انتهيت كانت تنقب في حقيبتها عن شيء ما حالما وجدته اقتربت مني وسألتني إن كنت أجيد القراءة!!
ناولتني ورقة صغيرة كُتب عليها (بحبك ياماما) ومُذيلة باسمٍ جميل ,بدا عليها الارتياح وهي تشكرني على هذه الخدمه التي لم تكلفني أي جهد وأخبرتني أن ابنتها أعطتها الرساله وهي تودعها قبل أن تركب الحافلة وأوصتها بقراءتها بعد الوصول وأنها طوال الطريق تفكر فيم يمكن أن تكون قد كتبته لها ؟
لم تكن هذه المرأه الطيبه كبيرة إلى الحد الذي لم تجد من يعلمها بل تبدو ثلاثينية لسبب أو آخر لم تستطع الحصول على التعليم الذي يؤهلها لأن تقرأ ونحن نقرأ في اليوم مئات الكلمات دون أن نشعر بأن القراءة هي الأخرى نعمة من الله علينا تتوجب الشكر وأن في العالم عشرات الأشخاص حرموا من التعليم لفقر أو مرض أو ظروف قاسية بعضهم اتخذوا من الحياة خير مدرسة والبقية لم يستطيعوا مقاومة الظروف ووجدوا من يتكبر بعلمه عليهم  أو لم يستفد من علمه الذي يفخر به …
كنت سابحة في أفكاري حينما همت أن تودعني تلك المرأه الطيبة

دعوت الله بأن يعيدها لابنتها سالمة وشكرته على ما أنعم علي من نعم:) .

وقفة لمسائلة أنفسنا:
هل تعاملاتنا وأخلاقنا تليق بالمتعلمين؟
هل تكبرنا على من نعتقد بأنهم أقل منا تعليماً؟
هل استفدنا من علمنا وأثر بنا؟

اشتقت لك يادحاحتي

يوليو 28, 2008


في يومنا الأول للدراسة الجامعية اصطحبتنا إحدى أعضاء هيئة التدريس إلى المعمل لتلقي علينا حديثاً طويلاً عن التعامل في المعمل وقواعد السلامه وغيرها من المواضيع التي تتحدث عن القسم والمواد وخلافه , لم يكن اللقاء طويلاً ولم نذكر الكثير من تفاصيله لمحاولتنا التأقلم والاندماج مع الجو الجامعي المزدحم والواسع بالنسبة لنا كــ (مستجدات)
بعدذ مرور عدة اشهر على ذلك اليوم وفي جلسة مع الصديقات قالت إحداهن أننا حينما كنا في المعمل لأول مره وبينما تتحدث الدكتورة عن الأدوات التي نستخدمها التفت أنا إليهن لأقول : أخبرتني فلانة أننا سنستعمل شيئاً يدعى الدحاحة!!
لم تعلق إحداهن بل بقينا صامتين في محاولة جاهدة أن نثبت أننا طالبات مجتهدات منذ اللقاء الأول ولأننا لم نفقه ماهي الدحاحة اصلاً!!

ما ان انتهت صديقتي من ذكر الموقف حتى انفجرت المجموعة بالضحك لأننا أصبحنا نعي تماماً أن هذه الدحاحة إسمها في الحقيقة لم يكن إلا السحاحة وأنني التقطت الإسم بالخطأ حينما أخبرتني به إحداهن وأردت أن أتباهى عند الصديقات بأنني أعرف شيئاً جديداً

شكل عام مع تثبيتها أثناء العمل

والسحاحة هي أداة مخبرية زجاجية ذات شكل اسطواني شاقولي مع تدريج حجمي على طول السحاحة و صنبور صغير محكم أسفلها. تستخدم السحاحة عادة في التجارب التي تتطلب نسبة عالية من الدقة في القياس مثل عمليات المعايرة في الكيمياء.
هذه الأداة التي لعبنا معها طويلاً في محاولات جاهدة لإيجاد ننائج دقيقة لتجاربنا الماضية تعلمنا منها كثيراً الصبر والمحاولة وإعادة التجربة وتحري الدقة
مرت الأيام وتخرجنا لم يزل الصديقات يتحدثن عن تلك الدحاحة

للمزيد عنها على مدونتي الأخرى كيمياء الحياة

يتسولون ببراءة مقتولة

يوليو 9, 2008

https://i0.wp.com/cache3.asset-cache.net/xt/sb10068842l-001.jpg

بينما كنا نتجول في السوق الليلي* بمدينة بينانغ الماليزية اقترب منا رجلاً يحمل بضاعة متنوعة وبين يديه بطاقة كتب عليها بالعربية والانجليزية والمالاوية (أنا لا أسمع ولا أتكلم فهل تساعدني في أن أكسب رزقي بشرائك من أعمالي اليدوية)
قلبت أعماله البسيطه بين الميداليات والمراوح اليدوية وخلافه مما قل سعره وكان ذا شكل جيد وتذكرت الوجوه الكالحة التي تقف عند  إشارات المرور وعلى بوابات الفنادق والمراكز التجارية الفخمة وأولئك الذين يحملون أوراق تثبت تورطهم في الديون أو احتياج ذويهم إلى عمليات جراحية دقيقة  ولانعلم عن صحة هذه الأوراق في جميع الأحوال وآخرين يلحقون بك أثناء سيرك ليقصوا عليك قصصاً يريدون أن يرققوا قلبك بها أو دعوات يحثونك بها على بذل الخير وربما ان أعطيته مبلغاً لم يعجبه قال عنك بخيلاً و إن انصرفت عنه بدأ يدعوا عليك وعلى والديك وبصوت عالي أحياناً (

العجيب أن فئة كبيرة من هؤلاء عبارة عن عصابات محتالة تشوه الأماكن التي تتواجد فيها وتقتل براءة أطفال صغار أشركوهم معهم يحزنك أن ينشئوا على إراقة ماء وجوههم أمام الجميع بدلاً من حثهم على الكسب الحلال وعمل اليد.

أخذت عدة قطع من البائع ودفعت وثمنها لأن مثل هذا ترغمني إنسانيتي على أن أساعده أياً كان جنسه ولونه لا كمن يأتيني بثوب ممزق وقصة ملفقة أويداً مقطوعة هي في الأصل مخفية بين ملابسه.

السوق الليلي: هو سوق يقام مساء على الرصيف بأن ينصب الباعة مبيعاتهم من ملابس وساعات وأثاث … إلخ ويزدحم بالسياح فإذا حضرت صباح اليوم التالي أو في ساعة متأخرة من الليل تكاد تجزم بأن هذا المكان لم يكن به أحداً بالأمس

سأصبح مدوناً !!

مارس 12, 2008

قبل أكثر من أسبوع وصلتني رسالة من إحدى المتابعات للمدونة تقول فيها

*..*

2008/2/26

الاخت الفاضلة : أسماء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ودي اطلب منك طلب اذا تسمحين ومن غير احراج بس اتمنى ان تردي علي بصراحة

حقيقة صاري لي فترة طويلة احاول انشئ مدونة وقرأت في منتديات وورد بريس وفي كثير من المدونات لكن ماعرفت اركب المدونة علما بأنها مجانية فهل تستطيعين عملها لي لان غالب التعليمات بالانجليزي وانا وحدة  ( ميح ) في الانجليزي

أختك (تم مسح الإسم)

في امان الله

*..*

كنت سأتصرف بغباء وأضع إنشاء مدونتها ضمن أعمالي في الايام القادمه فلن يكلفني الأمر شيئاً ولكنني أدكت الخطأ سريعاً ووجدت أنني سأكون أكثر سلبية منها لو لبيت لها ذاك الطلب
أختي لم أرد أن أجرحك ولكنني سأرفض هذا الطلب لمصلحتك وحفاظاً على مشاعرك قمت بالتعديل ومسح الإسم وبعض العبارات من الرسالة لأنني سأكتب هنا تدوينه مفيده للجميع بدون الإشارة إلى من تكونين بإسم صريح أو مستعار

أبعدي من حياتك عبارات(لا أعرف) (لا أستطيع) (لا أقدر )واستبدليها بـ(سأتعلم وسأعرف) يقول المثل (علمني الصيد خيراً من أن تعطيني سمكة) وإليها وإلى جميع من يريد أن ينشيء مدونة هذه الحلول

قم بإنشاء مدونتك على تدوين فهي سهلة ولاتحتاج معرفه بأمور كثيره وستنتج لك مدونه مثل مدونتي هذه
قم بالإنشاء على وورد بريس هذا الموقع (
تعلم كيف تنشيء مدونة) سيشرح لك كل شيء وهذا الموضوع سيفيدك كذلك شرح بالفيديو  مدونة وورد بريس

+MSN Space

استخدم القاموس أو أحد مواقع أو برامج الترجمة لترجمة الكلمات الانجليزية سيزيد حصيلتك اللغوية وتثبت الكلمات الجديدة في ذهنك مع البحث

وتقبلوا تقديري واحترامي

أسماء:)

تجربة جميلة مع حياة تك

فبراير 19, 2008


حياة تك برنامج تقني أسبوعي يعرض على قناة المجد الفضائية أعتبره أحد برامجي المفضلة مايهم في الموضوع هو أن حياة تك منحني فرصة المشاركة بإعداد فقرة من البرنامج عرضت خلال الأسبوع الماضي في الحلقة 71 تجربة مثيره وجديده بالنسبة لي مع الغالية (ندى) أتمنى أن تجمعنا تقارير أخرى مستقبلاً

الفقرة التي شاركت بإعدادها  كانت عن ماك بوك أير

MacBook Air

الجهاز الجديد من أبل الفيديو في الأعلى يحتوي على تسجيلاً للمادة المعدة والتي كانت أول فقرات البرنامج

مواعيد البرنامج
قناة المجد الفضائية

يوم الأربعاء 9:00 مساءً

|ويعاد: الخميس 1:00ظهرا ً|الخميس 1:00صباحاً |الثلاثاء 11:30صباحاً |الثلاثاء 2:30ليلاًً

موقع ومجتمع حياة تك

لمشاهدة بعض الحلقات على يوتيوب

شكراً حياة تك على منحكم هذه الفرصة لي وشكراً على رسالة الشكر في الشريط الحلقة الماضية
لا أنكر وجود خطأ في العرض والسبب سوء تقديم منا فقد ذكرنا اسم ستيف جوبز في موضع خاطيء مما أدى لنطق الاسم في استديو الصوت في مكان خاطي أيضاً
إنها التجربة الأولى ولربما توجد أخطاء أخرى
نسيت أن أخبركم أنكم قد تجدونني في قسم الدردشة التقنية في المجتمع القسم الذي أتولى الإشراف عليه
بانتظار رأيكم

0

تجربة مونتاج وشكر

أغسطس 11, 2007

في نهاية الفصل الدراسي الماضي كانت أختي سيقومون بعمل حفلاً في مدرستهم وأصرت علي أن اقوم بعمل إهداء منهم إلى معلماتهن

رفضت في البداية لمعرفتي الضئيلة في برامج المونتاج ولكنها وضعتني أمام الواقع وجعلت العمل إجبارياً علي

رغم كون العمل لم يرضيني حقيقة إلا أنه كان تجربة جميله استطعت ان اتعرف خلالها على المونتاج وكيفية استخدامه حتى الذي لم اطبقه في العمل

تفضلوا للمشاهده

عقبال احتراف البريمر )

تصدقون احس اني اشوف برنامج قدييييم من الخط الي مكتوب فيه

D

رأيكم كبدايه

Asmaa:)

عندما نطق آرمسترونج الشهادتين

أبريل 30, 2007


بينما أتصفح في مواقع الانترنت وجدت قصة بعنوان(قصة إسلام نيل آرمسترونج) وكان مفاد القصة ان ارمسترونج وهو أول رائد فضاء حينما وطئت قدماه سطح القمر سمع صوتاً غريباً لم يلتفت وقتها إليه وبعد مرور سنوات على الحادثة ذهب في زيارة إلى مصر وبينما هو في الفندق سمع صوت الآذان فسأل عنه وقيل له بأنه صوت الآذان للصلاة عند المسلمين وأنهم يستمعون إليه خمس مرات يومياً ففر متعجباً وسط دهشة أصحابه الذين أعلن لهم بأن هذا الصوت قد سمعه على سطح القمر وأعلن إسلامه ونطق بالشهادتين وفي اليوم التالي تم فصله من وكالة ناسا الفضائية ) هنا انتهت القصة التي تركتني في حيرة من أمري فلأول مره أعلم بأن آرمسترونج مسلماً وشعرت بأن القصة ملفقة لسبب أو آخر فقمت بعمل بحث عن نفس القصة وبنفس العنوان لأجد منها العشرات في العديد من المنتديات العربية !! دخلت واحداً واحداً لعلي أجد إنكاراً أو تعليقاً مفيداً إلا أنني لم أظفر بشيء , حاولت الوصول إلى المصدر وكانت الكلمة المعتاده مذيلة في نهاية الموضوع – منقوول – (بزيادة أو نقصان الواوات – حرف الواو-) كدت أصدق الموضوع من شدة انتشاره وكنت على وشك أن ألو نفسي بأنني لعيدة عن أخبار تخدم ديننا الإسلامي ولكنني لم أزل غير مستوعبة للموضوع برمته فلو كان الخبر صحيحاً لوجدت مصدراً واحداً على الأقل يثبت صحة القصة ولوظفت هذه الحادثة في خدمة الإسلام وسيتكلم عنها علماء الإعجاز العلمي ولوجدنا له مقالات له عن موقفه من الإسلام وردود فعل العالم حوله .

وبعد أن أمضيت وقتاً في البحث وتجريب كلمات بحث جديدة في كل مره وجدت الحقيقة وهي أن أصل الموضوع أن موقعاً تبشيرياً تنصيرياً أطلق هذه الشائعة ليرى موقفنا منها وهو يتوقع أن نتلقف الخبر فرحاً بدون تأكد وبالفعل حصل ماتوقعوا فنشر مرة أخرى سخريته منا وأننا ننقل فقط

ألا يستوجب الموقف منا وقفة؟

إلى متى سننقل فقط؟

ومادورنا تجاه هذه الاكاذيب؟

هل تأكدنا من اي شيء قبل أن ننقله أم أننا نتعامل مع سياسة النسخ واللصق بكل سلاسة وكأن كل مايتواجد على النت صحيحاً؟

Asmaa