Archive for 23 مايو, 2009

من يستحق ترشيحك؟

مايو 23, 2009

بداية هذا الشهر (مايو)أعلنت جائزة هديل العالمية للإعلام الجديد عن بدء الترشيح للمدونات ولأنه لم يبقى من الوقت سوى أسبوعاً واحداً لانتهاء الترشيح (يوم الأحد 31 مايو) أحببت أن أطرح هذه التدوينه لتتداركوا الوقت وتكافئوا أصحاب المدونات التي تستهويكم بترشيحها, وتذكروا أنه بإمكانكم ترشيح عدة مدونات
فإن كنت ترى أن مدونتي قدمت الفائدة لزوارها وأضافت لهم شيئاً  واستحقت ترشيحكم فستستعدني أصواتكم  🙂
وإن لم تروا ذلك فستسعدني أيضاً متابعتكم

استمارة الترشيحhttp://www.hadeelprize.org/?page_id=19

رابط المدونةhttps://asmaa.wordpress.com/

فرع الجائزة:  التدوين العام

وصف الموقع: التجارب والحياة والتقنية

لماذا تعتقد أن الموقع يستحق الترشيح؟ أكتب هنا مايحلو لك

ثم أكتب معلوماتك (اسمك وبريدك الالكتروني)

والأمر أولاً وأخيراً بأيديكم فرشحوا من تريدون

إضافة: لتعرف أكثر عن الجائزة يمكنك مشاهدة اللقاء التالي مع رئيس اللجنة الإعلامية الأستاذ محمد الصالح
المقطع الأول
المقطع الثاني

وإلى لقاء قريب 🙂

Advertisements

عن الكتب وتدوينات متفرقة

مايو 22, 2009

كتاب أسبوع رديء آخر

وصلني قبل فترة قصيرة  كتاب (أسبوع رديء آخر) لـــ حمد العيسى بعد أن فزت به ضمن الفائزين السبعة بمسابقة مدونة كتب لشهر مارس
وقبل أيام نُشر على مدونتهم مراجعتي للكتاب الذي شاركت به في المسابقة لمن أراد الاطلاع على التدوينة من أجل التقدم لــ عبد الكريم بكار

شكراً مدونة كتب 🙂
وبما أنني أتحدث عن الكتب فقد نُشرت تدوينة لي في عالم التقنية عن كتاب أيضاً ولكنه تقني هذه المره هو رؤية رقمية الذي اتطلع إلى قراءته في أقرب وقت.

من العجيب أنني أدرجت هنا روابط لثلاث كتب متنوعة أحدهما قصصي والثاني مقالي (فكري ونهضوي) والأخير تقني لم أشأ أن أفرد لها تدوينات خاصه فوضعت روابطها لمن يحب الإبحار في عالم الكتب .

ودمتم بخير 🙂

اقتربوا منهم..

مايو 8, 2009

قبل سنوات حينما كنت في المرحلة الثانوية تقريباً  كنت لا أحتمل القراءة في التربية بمجالاتها المتعددة لأني اعتقدت أنها لا تحوي سوى فلسفات التربويين ونظرياتهم المعقدة الغير قابلة للتطبيق وأن هذا الصنف من العلوم لن يفيدني بالقراءة فيه مادام مخصصاً للآباء والمربين حتى وقع بين يدي كتاب هكذا ربانا جدي لــ عابدة المؤيد العظم حفيدة الشيخ المربي علي الطنطاوي رحمه الله  لن أتحدث عن روعة الكتاب الذي يرصد تجارب تربوية وتعامل الشيخ معها بحكمة بالغة بل عن الأثر الذي غرسه في نفسي بقراءته وقتها فأدركت أن التربية رسالة سامية وعظيمة ينبغي أن نعطيها اهتماماً بالغاً وتضاعف هذا الإحساس بزيادة عدة سنوات في عمري واختلاطي بعدد أكبر من الأشخاص من أبناء أو مربين واطلاعي وسماعي على نماذج يقتدى بها في التعاملات الأسرية وأخرى مشبعة بالأخطاء فهذا رجل ألقى الاهتمام بالأبناء على كاهل الأم وحدها وهي تركت عملية التربية بأكملها تسير على البركه فلا يسمع صغارها منها توجيهاً وإرشاداً إلا في ساعات الغضب والعصبية ولم يحدث بأن حدثتهم في جلسات هدوء ومحبه ثم تشكو منهم في تجمعاتها وتسرد القصص عن تمردهم وعصيانهم على أوامرها حتى وإن كانوا في أعمار صغيره هذه صورة من عشرات الصور لأحوال عائلات في مجتمعنا لم يأخذ فيها الأبناء حقهم التربوي
فعدت إلى قراءة ذات الكتاب الأول لأفهمه وأحلله بشكل مختلف وتأكدت بأننا مقصرون في حق الصغار فهم يملكون القدرة على اكتساب العلوم والمهارات ويبدعون فيها,هم لا يحتاجون إلى الأموال والألعاب وأدوات الترفيه فقط بل يريدون من أبويهم المجالسة والنقاش والتعليم وإعطائهم الفرصة للحديث أو الاستماع إليهم ,هم في حاجه إلى الاحترام ,إلى اللمسة الحانية والعبارة المحفزة ورفع ثقتهم بأنفسهم


أردت أن أصنع فرقاً فبدأت بتجربة الجلوس مع أطفال العائلة لأروي لهم حكاية أو أضحك معهم على ذكريات قديمة أو أحدثهم عن بعض الآداب العامة وقد نتشعب في أمور مختلفة ورغم قصر الوقت الذي أجلس فيه معهم وكونها مرات معدودة أرى أنهم يلحون علي بالإطالة في بقائي معهم ومطالبتي بعقد جلسه كلما رأوني هذا غير سعادتهم الغامرة بأن أحد الكبار التفت إليهم ولمست منهم إيجابيات عدة كاعتراف المخطئ منهم بخطئه ويلين العنيد منهم لينفذ أوامرنا بسهولة.
فيا أيها الآباء جالسوا أبنائكم حدثوهم ومازحوهم وصاحبوهم كونوا لهم كالأصدقاء …
ويا أيها الشباب لا تقصروا في الاطلاع على مايزيد رصيدكم المعرفي في الجوانب والتجارب التربوية فمن جميل ما طرأ علي أنني أصبحت لا أتوانى في تثقيف نفسي في هذا الجانب ليس استعداداً لمستقبلي الأسري فحسب بل لأنها ستزودني بفنون التواصل والتعامل والتأثير مع الأعمار المختلفة والشخصيات المتنوعة.
اللهم  بارك لأمتنا في صغارها وشبابها وأعن رجالها ونسائها على إنتاج أجيال مسلمة واعية مؤثرة.

أسماء 🙂

روابط:
هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي

مصدر الصورة
getty images