ما أقسى الفقر!!

15-أكتوبر-2008 يوم عمل المدونات عن الفقر أعرف أنني تأخرت ..لظروف خارجة عن إرادتي
منذ أيام أحاول تذكر مواقف وأحداث عن ذات الموضوع وجدت أن المحتاجين يحيطون بنا ولكننا لانشعر بهم دائماً لأننا لم نعيش معهم ولأن كثيراً منهم يتعففون عن السؤال .. لن أتحدث كثيراً ولن أطالب بما طالب به غيري ولن أنتظر حتى أنمق حديثاً طويلاً وأتأخر أكثر ولكنني تخيلت حالتنا حينما نفقد شيئاً ضرورياً لفترة وجيزة وتضجرنا طوالها دون أن نشعر بمن يفقدونها أياماً أو ربما أسابيع!!لا أعتقد أن أياً منا لم ينزعج لانقطاع الماء ولو لساعة واحدة ولم يستشيط غضباً لانقطاع التيار الكهربائي لأقل من ساعتين في صيفنا الحار ؟؟
صوراً ومواقف عديدة سيخونني لساني عن تدوينها بمشاعري المتألمة حينما أراها أو أمر بمن يسردها علي!! هل أكتب عمن تنتظر مكافأة الجامعة لتدفع ثمناً لوقود سيارة والدها أو لدفع الفواتير ؟ أو أدون عمن أخبرتنا في عيد أضحى أنهم لم يستطيعون أن يذبحوا أضحية ذلك العام لعدم توفر ثمنها لديهم ؟؟أم أم … إلخ

قد يكون من الجيد أن أضع روابط تدوينات قديمه تلامس الموضوع من قريب أو بعيد :
من أجل العشاء (مر على الموقف أكثر من أربع سنوات )
لم تكن مجرد زيارة ( قبل عامين كانت هذه الزيارة التي تضم أيضاً بعض الأيتام الذين لايملكون أهلاً لهم ليغدقوا عليهم من خيراتهم)
يتسولون ببراءة مقتولة

جاء في الأثر ( لو كان الفقر رجلاً لقتلته) *
اليوم بعد مروري على العشرات من التدوينات الأليمة التي لم أعرف بم أرد على أصحابها كنت أردد (اللهم إنا نعوذ بك من الفقر) (اللهم أدم علينا نعمك وارزقنا شكرها وإحسانها)

ودمتم بخير
___
* يقال أن المقوله لعمر بن الخطاب ويقال أنها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما ولايوجد مايؤكد نسبها إلى أياً منهم

Advertisements

الأوسمة: , ,

4 تعليقات to “ما أقسى الفقر!!”

  1. ماسة زيوس Says:

    ومثلكِ أيضاً لانستطيع التعليق..شكرا لكِ

  2. manal Says:

    اختصرت الكثير يا اسماء …
    شكرا لك

  3. Mr-Waleed Says:

    سيكثر الفقر في الايام القادمه

    لكثرة اخطاء الناس بالتعامل مع الديون

    ووضعها في مخاطره عاليه بالاسهم

    كنت اسمع ان الفقر ليس بعيب

    لكنه بصراحه عيب

    والحاجه تهلك

    كل الاحترام

  4. HimtoX Says:

    خير الكلام ما قل ودل 🙂
    أحييكي على التدوينة، وعلى التدوينات السابقة أيضا ..
    محتوى راقي واختيارات موفقة.
    وأتفق معك في أننا لا نشعر بهم بالفعل، وأذكر أحد الإعلانات الرائعة التي شاهدتها للحديث عن الفقر من بنك الطعام في مصر، وهو مؤسسة خيرية تدعمها شركات عملاقة لتوفير الطعام للمحتاجين.
    هذا الإعلان يعرض مجموعة مشاهد لعائلة من الطبقة المتوسطة (ثياب نظيفة ومنزل أنيق)، وتلتف حول مائدة الطعام ولا تجد الطعام، ثم عائلة أخرى لا تجد ماء.. وهكذا.. ويتساءل الإعلان: هل تتخيل أن تحيا بهذا الشكل؟!!
    بالطبع يبدو السؤال غريبا للغاية لأنه لا أتخيل أنه يمكن أن يعيش شخص بهذا الشكل..
    فتتغير الصورة ليأتي أشخاص بثياب متسخة ومنزل شبه مهدم ليقول الإعلان:
    ولكن هناك 3 ملايين شخص يعيشون بهذا الشكل !! … (يقصد في مصر بالطبع)

    تمنياتي لمدونتك بالتوفيق والتقدم..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: