Archive for 26 أكتوبر, 2008

لكي نتقدم

أكتوبر 26, 2008


أتألم حينما أجالس أو أحادث أشخاص متعلمين ينظرون الى العالم بنظرة سطحية ظاهرية بدون إعمال لأدني وظائف العقل أو السيطرة على العواطف فيدخلون في نقاشات عقيمة لايعلمون إلا بأطرافها ويحكمون على الأشخاص والأشياء والمجتمعات بدون روية ومن أول وهلة فلا هم طبقوا ماتعلموه في المدارس على الأقل ولا هم استفادوا من تجارب الحياة, وأمثال هؤلاء يتواجدون اليوم بكثرة في الانترنت يدافعون عن آرائهم ويجدون من يشد على أيديهم بأنهم على صواب , ينتابني شعور غريب بأننا لن نتقدم طالما بقي هؤلاء لايريدون السعي نحو الرشد الفكري أو الإيجابية.


حالياً أتمنى أن أهدي نسخة أو أنصحهم هم وغيرهم بقراءة كتاب من أجل التقدم للدكتور عبد الكريم بكار الكتاب الذي جعلني أحلق بعيداً مع آرائه الفكرية والثقافية وأنظر إلى العالم بمنظور مختلف ومتفائل في الوقت ذاته ,يتحدث عن المجتمع وهمومه ومشاكله وأساليب حلها بخطاب إسلامي راقي وممتع ومثمر أيضاً لعقولنا.
الدكتور عبد الكريم بكار حينما تقرأ أو تسمع له عموماً تشعر بأن فكرك ينمو وينمو وأفكارك تتلاقح فأنصح به الشباب والمربين والآباء ولعل هذا الكتاب الذي قرأته مؤخراً ولم أشبع من إعادة قراءة مقالاته يكون محفزاً لقراءة كتب أخرى له.
حينما بحثت في الانترنت لم أعثر عمن تحدث عنه فها أنا أكتب لعله يكون شرارة إبداع لقارئين آخرين بعد القراءة والاطلاع.
صفحة الكتاب كما وضعتها في good reads

أتمنى أن تفعل بكم هذه التدوينه كما فعل بي الكتاب فاقرؤوا وتجولوا مع بكار المربي والشيخ الفاضل ومتأكدة بأنكم ستتبصرون حول دينكم ودنياكم وتسعون من أجل التقدم

ودمتم بخير:)

ما أقسى الفقر!!

أكتوبر 16, 2008

15-أكتوبر-2008 يوم عمل المدونات عن الفقر أعرف أنني تأخرت ..لظروف خارجة عن إرادتي
منذ أيام أحاول تذكر مواقف وأحداث عن ذات الموضوع وجدت أن المحتاجين يحيطون بنا ولكننا لانشعر بهم دائماً لأننا لم نعيش معهم ولأن كثيراً منهم يتعففون عن السؤال .. لن أتحدث كثيراً ولن أطالب بما طالب به غيري ولن أنتظر حتى أنمق حديثاً طويلاً وأتأخر أكثر ولكنني تخيلت حالتنا حينما نفقد شيئاً ضرورياً لفترة وجيزة وتضجرنا طوالها دون أن نشعر بمن يفقدونها أياماً أو ربما أسابيع!!لا أعتقد أن أياً منا لم ينزعج لانقطاع الماء ولو لساعة واحدة ولم يستشيط غضباً لانقطاع التيار الكهربائي لأقل من ساعتين في صيفنا الحار ؟؟
صوراً ومواقف عديدة سيخونني لساني عن تدوينها بمشاعري المتألمة حينما أراها أو أمر بمن يسردها علي!! هل أكتب عمن تنتظر مكافأة الجامعة لتدفع ثمناً لوقود سيارة والدها أو لدفع الفواتير ؟ أو أدون عمن أخبرتنا في عيد أضحى أنهم لم يستطيعون أن يذبحوا أضحية ذلك العام لعدم توفر ثمنها لديهم ؟؟أم أم … إلخ

قد يكون من الجيد أن أضع روابط تدوينات قديمه تلامس الموضوع من قريب أو بعيد :
من أجل العشاء (مر على الموقف أكثر من أربع سنوات )
لم تكن مجرد زيارة ( قبل عامين كانت هذه الزيارة التي تضم أيضاً بعض الأيتام الذين لايملكون أهلاً لهم ليغدقوا عليهم من خيراتهم)
يتسولون ببراءة مقتولة

جاء في الأثر ( لو كان الفقر رجلاً لقتلته) *
اليوم بعد مروري على العشرات من التدوينات الأليمة التي لم أعرف بم أرد على أصحابها كنت أردد (اللهم إنا نعوذ بك من الفقر) (اللهم أدم علينا نعمك وارزقنا شكرها وإحسانها)

ودمتم بخير
___
* يقال أن المقوله لعمر بن الخطاب ويقال أنها لعلي بن أبي طالب رضي الله عنهما ولايوجد مايؤكد نسبها إلى أياً منهم

دعوة لإمتاع عقولنا

أكتوبر 7, 2008


حينما زرت المتحف الإسلامي في كوالالمبور والذي يضم صوراً ومجسمات للفن الإسلامي وفنون العمارة الإسلامية في أزمان مختلفة لاحظت تواجد سياح أجانب يتوقفون عند كل جزء على حده ويتأملونه بعمق وويقرؤن جميع ماكتب عنه بينما كان المكان يكاد يخلو من العرب الذين تمتليء بهم ماليزيا صيفاً, ورغم معرفتي مسبقاً بأن العرب سيتواجدون في الأماكن السياحية الترفيهية والطبيعية والباردة بينما سنجد الأجانب على الشواطيء وفي الأماكن التاريخية والأثرية إلا أنني اكتشفت للتو بأننا في تنقلاتنا المختلفة حتى في أقرب المدن إلينا نولي اهتماماً بالغاً ووقتاً كبيراً للتسوق إلى جانب النزهات بينما لا نكاد نعرف عن أي مراكز علمية أوحضارية أوتاريخية حتى في مسقط رؤوسنا ولا أعرف هل السبب هو من عدم رغبتنا في إمتاع عقولنا ؟ أو أن الإعلام بجميع أشكاله غيب الإعلان عنها ؟أو تقصيراً من الجهات الرسمية عن الاهتمام بها وتوظيفها بشكل جذاب وممتع ومفيد؟
ربما هذه الأسباب مجتمعة وأسباباً أخرى غيرها تجعلنا نرتبك ونتردد حينما يسألنا زائر إلى مدينتنا عن (متاحف- مكتبات – معارض – مراكز علمية..الخ) سواء فائدتها أو حتى عن تواجدها بينما سنخبره بكل طلاقه عن المطاعم الجيدة وأكبر الأسواق وأفضلها!!

بينما أتجول في الشبكة عثرت على تدونتين جميلتين عن أماكن جميلة
متحف وقبة العلوم (سايتك)
مركز الملك عبد العزيز التاريخي

وهذه دعوة مني لإمتاع عقولنا وتذكروا معي هل سبق وأثناء زيارتكم لــ(متاحف- مكتبات عامة – معارض – مراكز علمية – حدائق لها طابع مختلف..الخ)شعرتم بالسعادة؟ أو الندم على الحضور؟ وهل يمكن أن تتحدث كدليل سياحي لمدينتك في غير(المطاعم والاسواق والمنتجعات ومدن الألعاب)؟
لست متعصبة ضد الأماكن الترفيهية والسياحية ولكن ألستم معي في أننا مقصرون في (معرفة وإنشاء والاهتمام بـ) أماكن تستحق الزيارة والإشادة وهي جزء من السياحة التي ستعرف العالم بنا وتساهم في توسيع مداركنا وتبسيط المفاهيم الغامضة لأطفالنا وهي أولاً وأخيراً ستحكي عن ثقافات الشعوب وحضارات الأمم , وكما أننا نمتع اجسادنا وعيوننا فمن حق عقولنا أن تستمتع بما تحب!!

بانتظاركم لتتحدثوا لنا عن مازرتم وماتحتويه مدنكم أينما كنتم (عبر ردودكم ومدوناتكم)

تحديث:
عثرت بالقرب من هنا على رحلتي عبر روائع بيكاسو

عيدكم وصال

أكتوبر 1, 2008


عيدكم فرح وابتسامات وتواصل

كل عام والعالم في سلام
كل عام وأمتنا الإسلامية في عزة ورفعة
كل عام وأنتم أنقى واجمل 🙂
تقبل الله طاعاتكم

خبرونا عن عيدكم!!