Archive for 24 سبتمبر, 2008

أكتب في دقائق ماكتبه الخطاطون في شهور

سبتمبر 24, 2008

انتهيت ولله الحمد من دورة قصيرة تعريفية لبرنامج الكلك وأحببت أن أكتب درساً قصيراً عن هذا البرنامج

ماهو الكلك؟
هو برنامج عربي اخترعه الإيرانيون يختص بالخط العربي الذي يتميز به العرب ليحاكي خطوط أشهر الخطاطين العرب أصحاب اللوحات الفنية البديعة التي أعجب بها زوار العالم الإسلامي واعتبروها تحفة فنية يجب الحفاظ عليها .
البرنامج باختصار يسهل عليك أن تكتب في دقائق ماكتبه أشهر الخطاطين في شهور

يقول الرسام بيكاسو ( إن أقصى نقطة حاولت الوصــول إليها بالرسم وجدت الخط العربي قد سبقني إليها )

يحتوي البرنامج على خمسة خطوط هي  خط الثلث ، خط النسخ ، الخط الفارسي ( النستعليق ) ,خط الشكسته ، الخط التحريري

صور من أعمال البرنامج

في ماذا يستخدم؟
يستخدم البرنامج في مجالات عديده منها إضفاء طابع مميز في التصاميم الإعلانية وتصاميم المجلات وفي المونتاج بكتابة الخطوط به للفواصل التلفزيونية والشعارات وخلافها

ماذا أحتاج لاستخدام البرنامج؟
البرنامج

تحميل برنامج البي دي إف فيكتوري ” الطابعة الإفتراضية ” .. ][ هنا ][

في البداية عليك أن تكتب الكلمات المراده وتضبط الخط والامتدادات والدوران ثم تضيف علامات التشكيل ومن ثم يتم تصديره إلى الفوتشوب لحفظه بالصيغة المطلوبة

تحميل كتاب أسس التشكيل والزخرفة .. ][ هنا ][

كبداية من الأفضل أن تحاول أن تحاكي مخطوطات جاهزة ثم تحاول ان توظف إبداعك لتنتج مخطوطات بذوقك
أخيراً البرنامج  كبقية برامج التصميم يلزمه الصبر والتدريب وعدم الرضا بمستوى معين لتكون محترفاً فيه ومحدثتكم ليست سوى مبتدئة تعرف الأساسيات ولم ترقى بعد إلى الاحتراف

الصورة أحد أعمالي المتواضعة أعتذر الدقة ضعيفة بسبب فيما يبدو صيغة الحفظ على الفوتشوب

للاستزادة:
قاعة دورة الكلك في مجتمع حياة تك (هي التي تعلمت فيها واستقيت منها المعلومات هنا)


شكراً لوفائكم

سبتمبر 20, 2008

بعد ان طلب مني العديد من الاشخاص موضوعات محددة من مدونتي السابقة لاحتياجهم إليها وتزامنها مع غياب أخبار رجوع المدونة السابقة من عدمها وإفصاحهم بأنه قد تفقد بعض التدوينات الحديثة قمت بعملية نقل يدوي لأغلب أو أبرز تدوينات الأشهر الماضية  فلربما يستفيد منها احد ..
استخدمت المحفوظات في
التي أحتفظ بها على الفيس بوكfacebook والريدرgoogle reader وكذلك النسخة المخبأة من google
يؤلمني فعلاً أنني فقدت المئات من التعليقات الجيدة والمثرية للمواضيع والنقاشات التي امتعتني وأسعدتني يوماً وأفادتني أيضاً
من يدري ربما تعود لي؟؟!

يلزمني الكثير من العمل وترتيب الصفحات

ومبارك لنا جميعاً لحاقنا بالعشر الأخيرة من رمضان بارك الله لنا فيها وأعاننا على التقرب إليه أكثر وتقبل منا وجعلنا من عتقائه

دعواتكم 🙂

بيئة خطرة جداً..نافعة جداً

سبتمبر 17, 2008


لم يزل عشرات الآباء يمنعون أبنائهم من استخدام الانترنت أو دخوله منازلهم ليس بسبب التكلفة الإضافية التي قد تزيد من استهلاك الأسرة فقط بل لأن لديهم اعتقاداً مؤكداً بأن الانترنت لن يقدم للأسرة إلا فساد الأخلاق وضياع الأوقات وجلب المحظورات….
ورغم أن هذا الاعتقاد تناقص عما كان عليه قبل سنوات إلا أنه لم يزل موجوداً ربما لأن أحداً ما لم يخبرهم بأن الانترنت يعتمد أولاً وأخيراً على المستخدم وكيفية استخدامه فهو كما يقول أحدهم كــ (كأس) في يدك تملأه خمراً أو عسلاً باختيارك فإن شئت شاهدت مئات الأفلام الممنوعة والصور المحظورة وكل مايفسد دينك ودنياك وإن شئت اطلعت على مئات أخرى من الكتب والبرامج والمقالات والموسوعات التي قد تجعل منك خبيراً في أحد العلوم وتقودك للتعليم والتطوير الذاتي.
فأي صنف ستختار؟!!
لا أنكر أن الرقابة مطلوبة من الآباء وخاصة للأطفال أو في سنوات المراهقة ولكن قبلها يجب الاهتمام بالتربية السليمة والتوعية وتعليمهم التمييز بين الخطأ و الصواب والقرب من الأبناء لتتولد لديهم قناعات داخلية بعدم حاجتهم لكل محظور لأن المنع القهري ليس حلاً جذرياً للمشاكل ولا رافداً أساسياً في التربية.

له صلة
بيئة خطرة جداً..نافعة جداً..مسلية جداً

عدت من جديد

سبتمبر 16, 2008

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ أن توقفت مدونتي عن العمل وأنا مستاءه جداً أشعر بأنني فقدت شيئاً غالياً جداً أقضي فيه ومعه وقتاً من أمتع الأوقات بالنسبة لي …
ولما طالت المدة ساءت حالتي حقاً فقررت أن أمكث هنا وإن عادت مدونتي القديمة للعمل سأحاول أو أبحث عمن ينقل لي المحتويات هنا لأنني ضقت ذرعاً بالغيبوبات الطويلة التي تعرضت لها في عمرها القصير …
لست متأكده من الاستقرار هنا فلربما لن أستطيع نقل متاعي الذي وصل إلى 55 ميجا تقريباً قد أنتقل إلى مكان آخر .. لا أعلم حتى الآن ولذا لن ابذل جهداً لنشر المدونه فمن وصل إليها على الرحب والسعة 🙂

أين كنت؟
في الفترة الماضية كنت أدون .. أدون في مدونتين جماعية متخصصة انضممت إليها مؤخراً أما الأولى هي عالم التقنية التي كتبت بها عدة تدوينات وقد ذكرت انضمامي لها من قبل
والثانية هي تدويناتي في  مدونة أطايب التي فكرت بإنشائها وطرحت الفكرة على مجموعة المدونات girls blog فبدأن وشاركن وكانت البداية جيده اشكرهن جميعاً في مابذلن في تصاميم البنرات والنشر والاقتراحات التي لم تزل قائمة

اخيراً لايفوتني أن أذكر مدونتين علي حق التعريف بها أولها لأختي الغالية خلود والتي أبت أن أنشر مدونتها منذ الإنشاء لأنها كماتقول تريد إثبات وجودها بوجود محتويات قوية ولكنها فيما يبدو كسولة جداً في التدوين رغم مرور أكثر من شهرين على بدايتها والأخرى هي لبنت عمي منال والتي انضمت هي الأخرى مؤخراً إلى مدونة كتب أثق بروعة مدونتها

بالتوفيق لهن ولي في بيتي الجديد 🙂
وقتاً ممتعاً أرجوه لكم هنا