يتسولون ببراءة مقتولة

https://i0.wp.com/cache3.asset-cache.net/xt/sb10068842l-001.jpg

بينما كنا نتجول في السوق الليلي* بمدينة بينانغ الماليزية اقترب منا رجلاً يحمل بضاعة متنوعة وبين يديه بطاقة كتب عليها بالعربية والانجليزية والمالاوية (أنا لا أسمع ولا أتكلم فهل تساعدني في أن أكسب رزقي بشرائك من أعمالي اليدوية)
قلبت أعماله البسيطه بين الميداليات والمراوح اليدوية وخلافه مما قل سعره وكان ذا شكل جيد وتذكرت الوجوه الكالحة التي تقف عند  إشارات المرور وعلى بوابات الفنادق والمراكز التجارية الفخمة وأولئك الذين يحملون أوراق تثبت تورطهم في الديون أو احتياج ذويهم إلى عمليات جراحية دقيقة  ولانعلم عن صحة هذه الأوراق في جميع الأحوال وآخرين يلحقون بك أثناء سيرك ليقصوا عليك قصصاً يريدون أن يرققوا قلبك بها أو دعوات يحثونك بها على بذل الخير وربما ان أعطيته مبلغاً لم يعجبه قال عنك بخيلاً و إن انصرفت عنه بدأ يدعوا عليك وعلى والديك وبصوت عالي أحياناً (

العجيب أن فئة كبيرة من هؤلاء عبارة عن عصابات محتالة تشوه الأماكن التي تتواجد فيها وتقتل براءة أطفال صغار أشركوهم معهم يحزنك أن ينشئوا على إراقة ماء وجوههم أمام الجميع بدلاً من حثهم على الكسب الحلال وعمل اليد.

أخذت عدة قطع من البائع ودفعت وثمنها لأن مثل هذا ترغمني إنسانيتي على أن أساعده أياً كان جنسه ولونه لا كمن يأتيني بثوب ممزق وقصة ملفقة أويداً مقطوعة هي في الأصل مخفية بين ملابسه.

السوق الليلي: هو سوق يقام مساء على الرصيف بأن ينصب الباعة مبيعاتهم من ملابس وساعات وأثاث … إلخ ويزدحم بالسياح فإذا حضرت صباح اليوم التالي أو في ساعة متأخرة من الليل تكاد تجزم بأن هذا المكان لم يكن به أحداً بالأمس

Advertisements

الأوسمة: , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: