Archive for 28 يوليو, 2008

اشتقت لك يادحاحتي

يوليو 28, 2008


في يومنا الأول للدراسة الجامعية اصطحبتنا إحدى أعضاء هيئة التدريس إلى المعمل لتلقي علينا حديثاً طويلاً عن التعامل في المعمل وقواعد السلامه وغيرها من المواضيع التي تتحدث عن القسم والمواد وخلافه , لم يكن اللقاء طويلاً ولم نذكر الكثير من تفاصيله لمحاولتنا التأقلم والاندماج مع الجو الجامعي المزدحم والواسع بالنسبة لنا كــ (مستجدات)
بعدذ مرور عدة اشهر على ذلك اليوم وفي جلسة مع الصديقات قالت إحداهن أننا حينما كنا في المعمل لأول مره وبينما تتحدث الدكتورة عن الأدوات التي نستخدمها التفت أنا إليهن لأقول : أخبرتني فلانة أننا سنستعمل شيئاً يدعى الدحاحة!!
لم تعلق إحداهن بل بقينا صامتين في محاولة جاهدة أن نثبت أننا طالبات مجتهدات منذ اللقاء الأول ولأننا لم نفقه ماهي الدحاحة اصلاً!!

ما ان انتهت صديقتي من ذكر الموقف حتى انفجرت المجموعة بالضحك لأننا أصبحنا نعي تماماً أن هذه الدحاحة إسمها في الحقيقة لم يكن إلا السحاحة وأنني التقطت الإسم بالخطأ حينما أخبرتني به إحداهن وأردت أن أتباهى عند الصديقات بأنني أعرف شيئاً جديداً

شكل عام مع تثبيتها أثناء العمل

والسحاحة هي أداة مخبرية زجاجية ذات شكل اسطواني شاقولي مع تدريج حجمي على طول السحاحة و صنبور صغير محكم أسفلها. تستخدم السحاحة عادة في التجارب التي تتطلب نسبة عالية من الدقة في القياس مثل عمليات المعايرة في الكيمياء.
هذه الأداة التي لعبنا معها طويلاً في محاولات جاهدة لإيجاد ننائج دقيقة لتجاربنا الماضية تعلمنا منها كثيراً الصبر والمحاولة وإعادة التجربة وتحري الدقة
مرت الأيام وتخرجنا لم يزل الصديقات يتحدثن عن تلك الدحاحة

للمزيد عنها على مدونتي الأخرى كيمياء الحياة

الإعلام يكذب علينا

يوليو 26, 2008


بالرغم من اعتقادي بأن الإعلام عموماً يعطي رسالة عامة عن طبيعة الشعب وثقافته وصفاته إلا أنني غير موافقة تماماً عما يعرض على القنوات العربية من مهازل صريحة بدعوى حل قضايا اجتماعية لاتحكي طابع الشعب أصلاً فالفتيات ساقطات والرجال مخادعون والشباب تافهون وهلم جراً وإلا فمن غير المعقول أن تعرض عشرات المسلسلات المصرية بدون أن تكون إحدى الممثلات تمثل دور امرأة محجبة والعشرات من المسلسلات الخليجية التي يعقد شبابها صداقات بين الجنسين بكل سهولة بدون إنكار الآباء ورفضهم  وكأن الغيرة ماتت والدين ضاع .
هذا غير المسلسلات التركية المدبلجة التي تعرض مؤخراً  بدون ضوابط فحمل السفاح وخلط الأنساب أمور مثيرة تتلاحق لها أنفاس المتابعين معللين بأنه بالحب يهون كل شيء وتركيا كما نعلم يدين غالبية سكانها بالديانة الإسلامية ونصف هؤلاء المسلمين يتبعون السنة فكيف يجبرنا الإعلام أن نعرف أنهم يبيحون كل هذه الرذائل؟

والأدهى والأمر أنه يشاهد جميع هذه الأكاذيب أطفال الخمس سنوات (وربما أصغر) بكل تفاصيلها لتهون أمام عينية جميع مشاهد الرومانسية الساذجة ولينشأ على مباديء مؤلمة ويحاول تقليد واتخاذ قدوة من يسمونهم أبطالاً ويصورونهم بجميع الصفات المثالية …
تدارك أطفالك في الحال قبل أن يسألك صغيرك في الغد (كيف تملك فلانة طفلاً وهي لم تتزوج بعد يا بابا؟)
لن أزبد وأرعد وأطلب بعدم مشاهدة التلفاز حتى لا أتهم بالرجعية والتخلف ولكنني أوصيكم بانتقاء مايناسب أطفالكم
*..*
وقــفــة:
من المعروف للمجتمع الغربي وجود تقييمات معينة للأفلام توضح  نوعية المشاهد وصلاحيتها للأطفال والأسره أو لا وتهتم حتى بنوع الملابس التي يرتدونها بأيقونات واضحه على الغلاف .. أتساءل ألسنا من المفترض أن نفعلها لدينا أولى منهم

أسماء:)

سر الصبر

يوليو 11, 2008

وطويت آخر صفحة في رواية سر الصبر فشعرت وكأنني شربت ليموناضة سحرية جعلتني أقتطف معارف متعددة من آلاف الكتب التي قرأت منها أو لم أقرأ.

سر الصبر تبدأ برحلة صبي مع والده للذهاب إلى بلاد الفلاسفة اليونان والبحث عن أمه التي ضاعت وهي تبحث عن ذاتها داخل الرحله كتاب بداخل فطيرة يحوي قصة عجيبة أخرى وتترابط الأحداث في أسطورة عجيبه للغاية مع بعض الأفكار الفلسفية وطرق الإقناع اللاتقليدية فتنتهي وأنت معجب بأسلوب الكاتب وخياله الواسع وربطه للأدب والفلسفة بقالب أروع من رائع

للاستزادة
جوستاين غاردر
سر الصبر

شكراً جوستاين
شكراً منال على الإعارة 🙂
واحجز عالم صوفي

يتسولون ببراءة مقتولة

يوليو 9, 2008

https://i0.wp.com/cache3.asset-cache.net/xt/sb10068842l-001.jpg

بينما كنا نتجول في السوق الليلي* بمدينة بينانغ الماليزية اقترب منا رجلاً يحمل بضاعة متنوعة وبين يديه بطاقة كتب عليها بالعربية والانجليزية والمالاوية (أنا لا أسمع ولا أتكلم فهل تساعدني في أن أكسب رزقي بشرائك من أعمالي اليدوية)
قلبت أعماله البسيطه بين الميداليات والمراوح اليدوية وخلافه مما قل سعره وكان ذا شكل جيد وتذكرت الوجوه الكالحة التي تقف عند  إشارات المرور وعلى بوابات الفنادق والمراكز التجارية الفخمة وأولئك الذين يحملون أوراق تثبت تورطهم في الديون أو احتياج ذويهم إلى عمليات جراحية دقيقة  ولانعلم عن صحة هذه الأوراق في جميع الأحوال وآخرين يلحقون بك أثناء سيرك ليقصوا عليك قصصاً يريدون أن يرققوا قلبك بها أو دعوات يحثونك بها على بذل الخير وربما ان أعطيته مبلغاً لم يعجبه قال عنك بخيلاً و إن انصرفت عنه بدأ يدعوا عليك وعلى والديك وبصوت عالي أحياناً (

العجيب أن فئة كبيرة من هؤلاء عبارة عن عصابات محتالة تشوه الأماكن التي تتواجد فيها وتقتل براءة أطفال صغار أشركوهم معهم يحزنك أن ينشئوا على إراقة ماء وجوههم أمام الجميع بدلاً من حثهم على الكسب الحلال وعمل اليد.

أخذت عدة قطع من البائع ودفعت وثمنها لأن مثل هذا ترغمني إنسانيتي على أن أساعده أياً كان جنسه ولونه لا كمن يأتيني بثوب ممزق وقصة ملفقة أويداً مقطوعة هي في الأصل مخفية بين ملابسه.

السوق الليلي: هو سوق يقام مساء على الرصيف بأن ينصب الباعة مبيعاتهم من ملابس وساعات وأثاث … إلخ ويزدحم بالسياح فإذا حضرت صباح اليوم التالي أو في ساعة متأخرة من الليل تكاد تجزم بأن هذا المكان لم يكن به أحداً بالأمس

مفاجأة التدوين

يوليو 8, 2008

https://i2.wp.com/cache1.asset-cache.net/xt/sb10068106g-001.jpg
ولأن لحياة كلاً منا كيميائية خاصة

كانت هذه المدونة التي سألتقي بها معكم في مكان آخر غير هذا
بانتظار حروفكم الندية
تقديري

علمتني الكيمياء

يوليو 5, 2008

وصلني واجب التخصص الجامعي من الأخت الغالية  شاطيء الإبداع
,, س1 ,, اذكر اسم تخصصك الجامعي ,, ؟ ومالنسب المتاحه لدخول هذا القسم ؟ وهل يتبع كلية أو جامعه وبإي منطقة إن أمكن
تخصصي الكيمياء في كلية تربية غير أننا في النهاية أصبحت شهادتنا جامعية بعد ضم الكليات إلى الجامعات كفروع في السنوات الأخيره
س2 ,, ما المهارات الواجب توفرها في الطالب \ الطالبة قبل دخول القسم ( اتقان للحاسب مثلاً او اتقان للغة الإنجليزية وخلافه من المهارات)  ؟
لم يطلبوا منا مهارات معينه لأن دراستنا كانت بالعربية ( رغم احتياجنا إلى الانجليزيةه للتزود بالمعلومات العلمية التي مصادرها أجنبية غالباً
س3 ,, أذكر معلومات عن القسم من ناحية المواد المدرسة ؟ والمهارت المكتسبة بعد التخرج أو على الأقل المتوقع اكتسابها ؟

القسم ممتع إذا تم التدريس بطريقة صحيحة وعلمية فقد كنت أستمتع بدراسة الكيمياء النووية وكيمياء اللانثانيدات والأكتنيدات والغير عضوية عموماً أما العضوية فتحتاج تأسيساً جيداً لكثرة معادلاتها وطول مناهجها وأحببت الكيمياء الحيوية والمنتجات الطبيعية
ودرسنا بعض المواد التي يؤسفني أن أقول درسناها بطريقة التلقين فلم نفهمها بشكل صحيح كالكيمياء التحليلية والكيمياء الفيزيائية
كما أننا درسنا عدداً غير قليل من المواد التربوية بما أننا في كلية تربية وبعض المواد العامه كالثقافة الإسلامية والاللغة الانجليزية واللغة العربية في السنتين الأولى
غير أنني تمنيت أن يسلط الضوء ولو قليلاً أثناء دراستنا على شيئاً من كتب علمائنا المسلمون الذين برعوا في الكيمياء قديماً وكانت كتبهم تدرس في أرقى جامعات أوروبا لقرون عديده
س4 ,, اذكر لنا تجربتك مع القسم ماذا أعطاك وماذا أخذ منك ؟
علمتني التجارب في المختبرات التكرار وعدم اليأس من الوصول إلى الهدف وعلمني التعامل الدقيق مع الأحجام المتفاوتة في الصغر الدقة والانضباط علمتني معامل المواد المختلفة روح الجماعة والتعاون
س5 ,, مالوظائف المتاحة بعد التخرج ,, مالدرجة العلمية التي يحصل عليها المتخرج ( بكالريوس \ دبلوم )
التدريس – محضري المختبرات –
يحصل على البكالريوس
س6 هل من نصيحة توجهها لحديثي التخرج من واقع تجربتك ,, ,
ابحث عما يشكل عليك وحاول تثقيف نفسك بنفسك  وتعليم غيرك بتيسيط الماده ومحاولة إنتاج شيئاً كحقاً لتخصصك عليك

إن أعجبك الواجب وأردت حله فتفضل وقم بذلك على الرحب والسعة لتساعد من يبحث عن قسم معين في العثور على ضالته
شكراً شاطيء الإبداع (F)