Archive for 31 ديسمبر, 2006

عيدكم مبارك

ديسمبر 31, 2006

وحليت الواجب

ديسمبر 29, 2006

فتحت مدونة details لأجدها قد مررت لي تاغ لطيف

أعجبني وودت الرد عليه في وقته لأكون (طالبة مجتهدة) إلا أنني كنت مشغولة كثيراً خلال اليومين السابقين فم أتمكن من ذلك

وها أنا أثبت لها أنني مجتهدة لكن ليس في وقت الإجازة

يقول الواجب الذي انتشر عند اكثر المدونين خلال هذا الشهر:

1. التقط أقرب كتاب إليك 2. افتح الصفحة 123، وعدّ من بداية الصفحة، إلى الجملة الخامسة 3. اكتب الثلاث جمل التالية لتلك الجملة «الخامسة» في مدونتك 4. لا تنس كتابة اسم الكتاب والمؤلف 5. مرر «التاج» لثلاثة آخرين

أقرب كتاب لدي حين قراءتي للتاغ كان (الوفاء امرأة ) لـــ (ساره الخضير) وهو مجموعة قصصية رائعة جداً إلا أنها لم تصل إلى 123 صفحة حتى أكتب عنها

1- كتاب الخيميائي لـــ باولو كويلو

______________________________

ولأنني أعرف أيضاً (روح العالم)؛ هذا ماأسر به الشاب إلى نفسه دون أن يقوله ؛لأن العرب لايعتقدون بمثل هذه الأشياء.

قال زعيم ثالث:

إن الواحة أرض محايدة لا أحد يهاجم واحة

______________________________

2-طفلٌ من القرية لـــ سيد قطب

______________________________

أما هذه الطريقة المبتكرة .فقد تفتقت عنها عبقرية ذلك الضابط الذي تعهد للسلطات بجمع السلاح جمعاً حقيقياً من جميع قرى المديرية فاتخذ هذا الأسلوب البارع المفاجيء الذي روعت له القرية كلها في جنح الظلام.

_____________________________

أمرر التاغ إلى

MissHappy _ Sarah _ عابرة سبيل

مع ثقتي بأن الأخيرة منقطعة ولكن ربما تعود بهذا الواجب كما عادت هيفاء

بانتظارك عزيزتي عابرة

شكراً لـــ details وعقبال ما أرسلك انا تاغ

قصة تحدث كل يوم

ديسمبر 29, 2006

يما أنني مقبلة على فترة الاختبارات سأضع هنا مفكرة قديمة كتبتها في نهاية أحد الأعوام علماً بأنها نشرت بعد ذاك في إحدى أعداد مجلة حياة تحت باب في أروقة الجامعة بعنوان (قصة تحدت كل يوم)ولاتنسوني من دعواتكم بالتوفيق والنجاح

* ..*..*


أفففف أكاد أتجمد من شدة البرد ….. لا أعرف لماذا ترفض هذه المراقبة أن تقفل أجهزة التكييف؟؟؟؟؟ ولا أعرف لماذا هو الآخر يوجه هوائه البارد علي أنا بالذات؟؟؟؟؟ لا أملك سوى أن أصبر فبعد قليل سأخرج من هنا وأشتري كوباً من الشاي أدفيء به أناملي الباردة وفطيرة جبنٍ أسد بها جوعي……

قلبت أوراق الإجابة سريعاً ….. سلمتها …. أمضيت تأكيداً لذلك ثم خرجت ولم يكن الجو في الخارج بأحسن حالاً من القاعة غير أنه أفضل على أية حال فأستطيع هنا أن أتحرك وأشعر ببعض الدفء …..
اتجهت إلى حقيبتي الملقاة في أحد الأركان بين كومة من حقائب الصديقات والكتب والملازم الممزق أوراق بعضها والمفكك بعضها الآخر وتناولت حقيبتي القابعة بينها بهدوء ….
غريب …. يبدو أنني نسيتها مفتوحة من شدة العجلة في الصباح …… ثم ….. أين الـ …. أين المحفظة؟؟؟…. تذكرت….. أعتقد أنني نقلتها بالخطأ إلى حقيبة منى عندما وضعت جوالي معها قبل الإختبار…..هداها الله منى هذه لماذا لم تضع حقيبتها هنا حتى آخذ منها نقودي………
ذهبت إلى القاعة التي تختبر بها …… نظرت إليها في مكانها القريب من الباب …..
يااااااااه مازالت تكتب ……. هذا يعني أن انتظاري لها سيطول …… أنا أشعر بالجوع والبرد وهي لم تنته بعد ……. ياسلام وجميع أعضاء الشلة في هذه القاعة مازالوا يختبرون … هذا ماكان ينقصني….
سلمت أمري إلى الله وجلست على مقعد قريب لأنتظرهم ريثما يخرجون فلم يبقى إلا القليل وينتهي الوقت
أقلقتموني لماذا تأخرتم كل هذا الوقت ؟
لا شيء سوى أن أوراق الإجابة تأخرت في قاعتنا بعض الشيء
وكيف كان الاختبار؟؟؟؟ ميسر إن شاء الله
الحمد لله على كل حال
ناولتني الجوال الذي كان يختبيء في أحد الجيوب الداخلية لحقيبتها واتصلت بدوري على أهلي لأخبرهم أنني في انتظار من يأتي ليأخذني
)-
لالا…. أنا متأكدة أنكِ لم تعطيني سوى الجوال …. ابحثي مرة أخرى ( هكذا ردت حينما سألتها عن المحفظة
أووووه يبدو أنني تعرضت للسرقة فعلاًأنظري يا منى حتى زجاجة العطر غير موجودة
وهل يعقل هذا …. من هذه التي تسرق في أول أيام الاختبارات؟؟ كيف تريد من الله أن يوفقها؟؟ ….. والمحفظة كم فيها ؟
المحفظة فيها …. أعتقد أنها ثلاثون ريالاً ….. ولكن الحمد لله أن الجوال كان معكِ وبطاقتي أدخلتها معي للقاعة وإلا لما بخلت بهما….
على كلٍ من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه …. تعالي لنشتري شيئاً نأكله قبل أن نذهب
عندما رجعنا إلى مكاننا كان باقي أعضاء الشلة مجتمعات وقد وصلهن خبر السرقة …. وما أن وقعت أعينهن علي حتى صرخت إحداهن( الحمد لله على سلامتك..( قاطعتها أخرى (مبرووك أسماء لقد أصبحتِ مستهدفة … انتبهي لنفسك جيداً في المرة القادمة ) وما ان انتهت حتى قالت مريم بنبرة هادئة تشوبها المزاح والاستهزاء معاً ( نحن نستنكر وبشدة العملية الإجرامية التي تعرضت لها ونهيب بجميع المواطنين البحث عن كل من تسول له نفسه العبث بأمن هذه البلاد…) انطلقت ضحكاتنا على إثر كلماتها تلك وكلمات إيمان التي تقول بين الفينة والأخرى ( أكثر ما يقهرني هو ذلك العطر الذي لم يستهلك حتى نصفه(
لم يدم حديثنا طويلاً لانصراف البعض ثم استأذنت أنا لأذهب ورافقتني حتى البوابة إيمان التي ينتظرها والدها في الخارج وهناك بجوار البوابة وأنا ألبس عبائتي أشارت هي إلى حوض النباتات وقالت
أسماء أنظري أليست هذه محفظتك؟
نعم .. نعم إنها هي
ابتسمت حينما تناولتها فإذا هي خاوية على عروشها كما توقعت …. نفضت عنها ذرات الغبار العالقة بها وصديقتي بجواري تقول مداعبة: هذه السارقة غير مؤدبة…. كيف تأخذ النقود وترمي بالمحفظة في هذا المكان؟………. والأهم من ذلك أنني لا زلت أشعر بالقهر من أجل ذاك العطر ……
ضحكنا سويةً وقطع لحظات المرح تلك صوت بوق السيارة الذي أعرفه جيداً ……. ودعتها وخرجت

1/ 11/ 1424هـ
يوم اختبار الثقافة الإسلامية

*..*..*

Asmaa

برامج وثائقية باللغة العربية

ديسمبر 29, 2006

قامت قناة المجد الوثائقية بتوفير برامجها وأفلامها الوثائقية على الانترنت

وتضم برامج منوعة في الطبيعة والعلوم والتاريخ ومختلف العلوم باللغة العربية

اذا كنت من محبي هذه العلوم

يمكنك تحميلها أو مشاهدتها من خلال الموقع الخاص بهم على الشبكة

تفضل هنا

ودمتم بود

Asmaa

🙂

تحديث/ وجدت ان المتاح خمس دقائق تقريباً من كل حلقة

جرب الكرسي لتعرف معاناتي

ديسمبر 29, 2006

*..*..*

جرب الكرسي لتعرف معاناتي

شعاراً رُفع في يوم الإعاقة العالمي

لم نجرب نحن الكراسي….لكننا عرفنا المعاناة

لم تتألم أجسادنا فقط …بل نزفت قلوبنا استيقاظاً من سباتها الطويل في حق أناس هم بأمس الحاجة إلينا

كنا متواجدين في الاحتفال حينما وقعت عينا محمد الذي عرفته في زيارتي الاولى مع عيناي وهو على المسرح

فأخذ يلوح لي بيديه

وعند دخولنا على الأطفال في الصالة كانت عيناي تجولان بحثا عنه

فوجدت أكثر من محمد

وجدنا قلوباً تكن لنا الحب لوقوفنا بجانبهم

كانوا يتشبثون بنا وأنفسهم تقول

( ابقوا معنا أكثر)

يحدثوننا والفرحة تحتويهم

(تعالوا مرة ثانية يا أبله)

قد لايكونون أول من يناديني بهذا اللقب إلا أنه يحمل معنى آخر من ألسنتهم

أشعرنا بشيء من المسؤلية تجاههم وكم نحن مقصرون في حقهم

لعدة مرات كنا نخرج ونعود

نودعهم ثم نرجع لنستمع إلى ابتسام أو لنحادث غدير

لم نقوى على تركهم

لأنهم بكل اختصار احتجزوا في قلوبنا مواقع

لن يطؤها النسيان

وإن تطاول عليها الزمن

كلمات مبعثرة في نهاية يوم الأحد

*..*

حينما وصلت إلى المنزل وصل إلى مسامعي صوت رسالة على جهازي النقال من احدى الفتيات اللاتي شاركنني الزيارة

كانت تقول

جيت أشتكي للزمن من همومي أبرتاح

لقيت نفسي أشتكي من همومه

ياعونة الله

مابقى شي ماراح

مدري ألوم نفسي ؟ ولا ألومه؟

لا النفس مرتاحة ولا القلب مرتاح

وحسيت نفسي واحدن من خصومه

*..*..*

لم تكن مجرد زيارة

ديسمبر 29, 2006

وقفة

يحتفل العالم في الثالث من ديسمبر كانون/أول من كل عام باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة

فوقفت .. ليكون لي مذكرة في هذا اليوم لهذه لذكرى

*..*..*

الزمان : الساعه الثانيه عشرة من ظهر الثلاثاء 27/10/1426

المكان : في مكان يسمى مركز التأهيل الشامل

وصلنا إليهم…إلى تلك الفئة المهشمة من المجتمع والتي نجعلها نحن الأسوياء في ذيل اهتماماتنا

كانت الرهبة قد ساورت نفوسنا في الدقائق القليلة قبل دخولنا عليهم

فلانعلم كيف سيكون اسقبالهم لنا وكيف سيستقبلونا

وربما خوفاً على قلوبنا أن لاتحتمل

مضت سريعاً تلك الأفكار حين وجدنا أنفسنا في الصالة المعدة لحضورنا

والتي كانت تضم عدداً من الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة الاعاقات الخفيفة

لا أعرف كيف أصف لكم الوقت القصير الذي مكثناه معهم

فرغم الألم …واليتم… والإعاقة… كانوا فرحين

فرحين بالألعاب والهدايا والحلوى

وفوق كل هذا بوجودنا وزيارتنا لهم

لقد هتفت إحدى الصغيرات أنا اليوم فرحانه… اليوم كأنه عيد
وسحبنا آخر من أيدينا ليرينا الهدايا التي حصل عليها

لا أخفيكم سراً حين أقول أنهم ملكوا قلوبنا

فلن ننسى نبيل وهو يتلو آيات من القرآن أو ينشد بصوته العذب

ولن ننسى محمد وهو يحكي لنا عن مغامراته المدرسية

كذلك رغد وطيف وشوق وفاطمة

ستظلون في قلوبناولن ننساكم لأنكم أعطيتمونا دروساً في الحياة

دروساً عظيمة من أهمها شكر النعم

أما أنت يا ابتهاج فقد أعطيتنا درساً عميقاً من نوع آخر

صورتك مازالت تمر في أذهاننا في اللحظة التي صرختي فيها بأعلى صوتك

مما أجبر الجميع على التوقف عن الهتاف والتصفيق

لنعلم في النهاية أن صراخك لم يكن ألماً أو حالة تشنج كما توقعنا

وإنما لسبب أسمى من كل ذاك

كان كناية عن غضب شديد لأن احدى الزائرات أرادت ملاطفتها

فأذخلت في فمها قطعة من الحلوى وهي صائمة…..نعم صائمة

حكت لنا احدى المشرفات أن ابتهاج على الرغم من إعاقتها لاتفرط في الصلوات الخمس

وأنها أتمت صيام رمضان والست من شوال

كم احتقرنا ذواتنا نحن الــــــ ….أسوياء
لقد استيقظت جوامد نفوسنا ونحن ننتقل مع المشرفة وهي تحكي لنا عن حالات الألم
حتى أنني شددت على يد ايمان وأنا اقول لها(يكفي لن أحتمل ) حينما كادت عيني تفيض بالدمع

ألا أنها سحبتني وقالت (لنكمل) وكأنها تستثير التحدي عندي

كنت أنتقل معها من حجرة لأخرى …كنت معها في سباق مع الألم

لأستعيد شيئاً من انسانيتي الضائعة وأوقظ الانسان الجامد بداخلي

وهكذا خرجنا بقلوب غير قلوبنا

ورصيداً كبيراً يضاف إلى مدرسة الحياة

😦

Asmaa

*..*..*

ليس من حقك ياقناة العربية

ديسمبر 29, 2006

قام المدون فؤاد الفرحان بكتابة عريضة شكوى ضد قناة العربية بخصوص تقريرها الذي نشرته عن التدوين السعودي وكان التقرير المذكور مقتبساً من صحيفة واشنطن بوست الأمريكية وكان عنوانه الدين والجنس أبرز اهتمامات المدونين والمدونات في السعودية وعرضت مثالاً لمدونة فتاة سعودية تدعى الغامضة تكتب قصص حب خيالية وتمضي في ذكر تفاصيلها والجزء الآخر من المقال كان عن مدونة الفرحان وكيف أنه يكتب في مدونته عن الحرية التي عاشها في امريكا اثناء دراسته قبل ان يعود الى بلده

أعتقد انه ليس من حق العربية ولا غيرها ان تتهم جميع المدونين السعوديين بصفات هم ارفع منها طابعها المبالغة والتزوير واظهار الصورة السلبية للمجتمع السعودي؟

فمدونة فتاة واحده لاتعد مثالاً لكل المدونين وأن الجميع يسير على نهجها وكان من الأولى بكاتب التقرير أن يأخذ جولة جيده على المدونات لمعرفة اهتمام السعوديات كـــمدونة هديل و Digital Mind وtech2click والأمثلة كثيرة بدلاً من تضييع وقته في تصفح مدونة واحدة وكتابة التقرير عنها اما بخصوص الحرية التي يُكتب عنها فأعتقد ان احد اهداف المدونات الابتعاد عن اعين الرقابة وكتابة مايشاء في صفحته الشخصية وهذا طابع جميع مدوني العالم وليس السعوديين فقط ختاماً أتمنى من العربية ان تحترم مهنتها ومبادئها لاغير

وكان الفرحان قد وضع فرصة للتوقيع على عريضة الشكوى مفتوحاً للجميع مايؤسفني فعلاً ان العريضة رُفعت قبل ان يتسنى لي التوقيع عليها

Asmaa

هديل على قناة الجزيرة

ديسمبر 29, 2006

في الاسبوع الماضي وتحديداً صباح يوم الخميس 16-11 – 2006، كانت قناة الجزيرة في برنامجها هذا الصباح تجري لقاءً هاتفياً مع هديل الحضيف صاحبة مدونة باب الجنة في حلقة تناقش مدونات البنات

كانت هديل رائعة حين تكلمت بعبارات قصيرة ومعبرة في لقاء لايتجاوز الاربع دقائق فقد كانت هديل تشدني منذ ان كانت تكتب في مجلتنا الحبيبة حياة وهاهي تواصل مشوارها عبر مدونتها للتحدث عن المجتمع والحياة بأسلوبها المشوق

أترككم مع اللقاء

اللقاء الصوتي

اللقاء المرئي

وهنا رابط الموضوع من مدونتها

بالتوفيق

لم تستطع الدخول للماسنجر..أدخل هذا الموقع

ديسمبر 29, 2006

كثيراً مايخذلك برنامج الماسنجر ويتعطل وأنت في أمس الحاجة إليه

بسبب خلل في الخدمة أو بطء الاتصال

أو سبب مجهول آخر

اذا كنت تملك بريد في الهوتميل أو الياهوو أو AIM

تستطيع الدخول الى ماسنجرك بسهولة ومحادثة من تريد عبر هذا الموقع ebudy

هو تنقصة الكثير من مميزات الماسنجر لكنه قد يفي بالغرض وقت تعطل الخدمه

وتمنياتي بمحادثات مفيده )

Asmaa

ابحث عن الأصوات واستمع إليها

ديسمبر 29, 2006

كثيراً مانحتاج إلى أصوات معينة ونقضي وقتاً في البحث عنها

لدي اليوم موقع بحث عن الأصوات

فما عليك إلا كتابة الصوت الذي تريد فيجلب لك العشرات منه وأنت تختار

الموقع يحتوي على أصوات الحيوانات والطيور مروراً بالأدوات والأجهزة

FindSounds

ودمتم بخير

Asmaa